الرئيسية / أخبار عربيّة / البنك الدولي يكشف عن مبادرة لاعادة اعمار سوريا …. حلب اكثر مدينة مدمرة

البنك الدولي يكشف عن مبادرة لاعادة اعمار سوريا …. حلب اكثر مدينة مدمرة

قربت الحرب من وضع أوزارها وبدأ الحديث عن إعادة الإعمار يشغل رجال الإعمال والشركات في الداخل والخارج ولكن من سيقوم بإعادة الإعمار الذي قدر بـ 400 مليار دولار من يستطيع تحمل هذا العبىء .

في لقاءه الأخير من صحيفة الوطن السورية قال الرئيس الأسد ” إن إعادة الإعمار هي قطاع اقتصادي جاذب جداً للاستثمارات الأجنبية وبكل تأكيد الدول الصديقة ستكون من أول المساهمين في هذا المجال عبر شركاتها وعبر القروض ” وقال لا يمكن إن يقبل الشعب السوري إن يتم إعادة إعمار بلده من قبل دولة عدو في إشارة واضحة لدول الخليج العربي وتركيا .

كشف البنك الدولي مؤخراً عن مبادرة بالتعاون مع جهات سورية لوضع خطة لإعادة الإعمار، من خلال وضع خارطة للدمار الذي حل بست مدن رئيسية في سوريا هي حلب ودرعا وحماة وحمص وادلب واللاذقية وتحديد المنشآت والخدمات التي مازالت تعمل وتلك التي توقفت عن العمل.





و على صعيد تقدير الأضرار، تمثل هذه نقطة انطلاق مهمة حيث تظهر صور الأقمار الصناعية أن حلب هي أكثر المدن السورية تضرراً من الحرب مقارنة بالمدن الأخرى التي شملها التقييم.

وتأتي حمص في المرتبة الثانية، تليها حماة. و من المتوقع أن تربح الدول التي وقفت بجانب الحكومة السورية في حربها ضد المعارضة المسلحة أن تربح العقود الخاصة بإعادة الإعمار كروسيا وإيران والصين ومن المؤكد أن دول الجوار أيضاً من هذه العقود باستثناء الأردن وتركيا أما لبنان الذي بدأ رجال الأعمال فيه بالاستعداد للمشاركة بتلك العقود حيث بدأت 1200 شركة لبنانية استعداداتها للمشاركة بإعمار سوريا وقامت بشراء أراضي في البقاع لبناء مستودعات ومخازن ومعامل حديد وكل التجهيزات كي تشارك في إعمار سوريا وبين أبو زينة، خلال المعرض الدولي الثالث لخدمات الشركات ورجال الأعمال “سيرفكس” 2016 الذي أقيم في فندق الداما روز بدمشق أن الشركة تضم شركاء من الدولة الروسية لاستهداف المشاريع الحكومية والكبيرة المطروحة للاستثمار في المرحلة القادمة في مجال النفط والغاز والسياحة والكهرباء وسكك الحديد ومعامل الإسمنت وغيرها وستكون اللبنة الأولى في مشاريع إعادة الإعمار.

شاهد أيضاً

لندن تستضيف اجتماعاً سداسياً بشأن الأزمة في ليبيا

تستضيف العاصمة البريطانية لندن اليوم الأربعاء، فعاليات الاجتماع الوزاري السداسي بشأن الأزمة في ليبيا والذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *