الرئيسية / أخبار عربيّة / اليونيسيف: الماء سلاح في سوريا

اليونيسيف: الماء سلاح في سوريا

قال خبير بمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” إن الماء يستخدم في سورية كسلاح.

وأوضح مدير قسم إمدادات المياه بالمنظمة في مدينة كولونيا الألمانية، أندرياس كناب، أنه يتم تعطيش مناطق بعينها من خلال تدمير مواسير المياه ومضخاتها.





وأشار كناب إلى أن الناس في سوريا يعانون كثيراً من هذه الأزمة في موسم الصيف الحالي وقال: “70% من السكان لا يستطيعون الوصول لمياه نقية، في عام 2016 تم رصد 30 عملية قطع مياه متعمدة، في كثير من الحالات يضطر الناس لضخ المياه الجوفية يدوياً وترشيحه، ولكن هذه الطريقة لا تحمي الناس من الميكروبات بشكل فعال”.

كما أشار الخبير النمساوي إلى عدم قدرة الناس في هذه المناطق على غلي الماء، وذلك بسبب انهيار إمدادات الطاقة، وقال إنه يتم غالباً مصادرة مواد الكلور لأن كل طرف من الأطراف المتحاربة في سوريا يخشى أن يستخدم الطرف الآخر الكلور في تصنيع غاز سام.

وزار كناب مؤخراً منطقة الغوطة القريبة من دمشق والمحاصرة وقال إنه سأل الناس عن أكثر الأشياء التي يحتاجونها بشكل ملح “وكنت أعتقد أنهم سيتحدثون عن السلع الغذائية أو المواد الطبيعة ولكنهم قالوا بدلا منذ: أرسلوا إلينا كتباً مدرسية”.

أضاف الخبير النمساوي : “يتضح مراراً أن أكثر ما يقلق السوريين هو ضياع مستقبل أولادهم”.

وأشار كناب إلى عدم توفر الدروس المدرسية بشكل منتظم بسبب تعرض الكثير من المدارس للقصف، وقال إنه يتم في كثير من الأحوال تعليم الأطفال بشكل خاص في الأقبية.

 

د ب أ

شاهد أيضاً

لندن تستضيف اجتماعاً سداسياً بشأن الأزمة في ليبيا

تستضيف العاصمة البريطانية لندن اليوم الأربعاء، فعاليات الاجتماع الوزاري السداسي بشأن الأزمة في ليبيا والذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *