أقدم رجل في بريطانيا على محاولة لذبح نفسه داخل قاعة محكمة وهو بصدد سماع الحكم عليه في قضية تتعلق بالاعتداء الجنسي في هاردفورد واست، بجنوب غرب البلد.

وكان لوكاس روبرت باولوسكي، البالغ من العمر 33 عاما، قد أقر بأنه مذنب بالاعتداء الجنسي على عاملة في متجر، وذلك من خلال تقبيلها وتحسس جسدها.

وكان باولوسكي بصدد أن يمثل أمام قضاة المحكمة، لسماع الحكم المرتقب في حقه، لكنه أقدم على ذبح نفسه.

وتم نقله إلى مستشفى قريب من مقر المحكمة، وذلك عبر طائرة إسعاف مروحية.

ولم يتضح على الفور كيف حصل باولوسكي على السلاح الذي استخدمه في الحادث، إذ أن مجمع المحاكم يطبق نظاما أمنيا أشبه بالمطارات، يشمل تزويد المداخل بحراس وأجهزة للمسح.

وقالت صحفية محلية شهدت الوقائع: “كان الرجل يجلس داخل قفص الاتهام، ثم لفت انتباه محاميه من أجل السماح له بالذهاب إلى دورة المياه. ذهب ثم عاد بسرعة، وبقي واقفا داخل ذلك المكان المخصص للمتهمين، وفجأة أخذ يوجه ضربات إلى عنقه، لكنني لم أعرف الأداة التي استخدمها في ذلك”.

ووصلت فرق الشرطة والإسعاف إلى قاعدة المحكمة بسرعة، وخرج القضاة من هناك، وتم تقديم الإسعافات الأولية إلى باولوسكي قبل نقله إلى المستشفى من المحكمة التي أغلقتها الشرطة.