الرئيسية / إقتصاد / مشاريع / إنتاج ربحي للأسماك والخضراوات.. من أصغر المساحات (scidev)
6

إنتاج ربحي للأسماك والخضراوات.. من أصغر المساحات (scidev)

قبل 11 عامًا قام فريق بحثي مصري على نشر فكرة المزج بين زراعة الأسطح والاستزراع السمكي، عبر نماذج مصغرة تم تطويرها لتصلح للتنفيذ فوق الأسطح؛ لتأمين احتياجات المنزل من الخضراوات والأسماك، وعمل الفريق -بقيادة أحمد توفيق، الباحث بالمعمل المركزي للمناخ الزراعي- على تطوير نموذج جديد يسعى للخروج بالفكرة إلى آفاق أوسع، على نطاق الإنتاج التجاري الربحي عبر مساحات صغيرة نسبيًّا من الأراضي.

مولت أكاديمية البحث العلمي المصرية تنفيذ النموذج التجريبي الذي أقيم على مساحة ألف متر مربع، لينتج كل شهرين طنين من الأسماك و2.5 طن من الخضراوات، وذلك باستخدام 50 مترًا مكعبًا من المياه فقط.

يتكون النموذج -الذي يقدمه الباحث كفكرة صالحة للتطبيق في الأراضي الصحراوية- من ثلاثة مكونات، هي:

* أحواض للزراعة، تضم حاويات توضع فيها بيئات بديلة للتربة من مواد ’البيتموس‘ أو ’البرليت‘، تُزرع فيها النباتات.

1

ثلاثة أحواض كبيرة للاستزراع السمكي، ترتبط بأحواض الزراعة عبر مواسير.

2

خزان لحجز المواد العضوية، يتوسط وحدة زراعة الخضراوات ووحدة الاستزراع السمكي.

3

ويعمل النموذج وفق آلية يشرحها توفيق لشبكة SciDev.Net فيقول: ”بداية يتم وضع أحواض الاستزراع السمكي عند مستوى مرتفع عن أحواض زراعة الخضراوات، وتمر المياه القادمة من أحواض الاستزراع السمكي بما فيها من فضلات الأسماك إلى خزان المواد العضوية، الذي يتم خلاله حجز الفضلات العضوية باستثناء الأمونيا الذائبة في الماء؛ لتذهب إلى النباتات، التي تستفيد منها“.

4

ثم تعود المياه مرة أخرى من أحواض النباتات، بعد أن استهلكت ما فيها من أمونيا، إلى أحواض الأسماك، باستخدام موتور ضخ قدرته ’1 حصان‘، وفق توفيق.

يقوم النموذج على تبادل المنفعة بين النباتات والأسماك؛ إذ يحصل النبات على عنصر الأمونيا من فضلات الأسماك، وهو سماد طبيعي، بينما تستفيد الأسماك من قيام النباتات بتطهير المياه من الأمونيا؛ لأن وجودها في المياه يخنق الأسماك، وبذلك يتم توفير كميات كبيرة من المياه، حيث تقوم مزارع الاستزراع السمكي التقليدي بتغيير المياه كل ثلاثة أيام، للتخلص من الأمونيا التي تتراكم في المياه.

5

ويعالج هذا النموذج إشكالية أخرى، وهي أن أغلب زراعات الخضراوات في مصر الآن تستخدم مياه الصرف الزراعي، وهو ما يترك أثره على شكل المنتَج وسلامته من الناحية الصحية، لكن المياه في هذا النموذج تصل للنبات آمنة، ومزودة بعنصر الأمونيا.

6

وتكشف دراسة جدوى المشروع أن إنتاج الاستزراع السمكي التقليدي من مساحة الفدان (4200 متر مربع) تكون من 2 إلى 3 أطنان، وتحتاج إلى 4آلاف متر مكعب من المياه في الموسم الواحد، بينما ينتج النموذج الذي طوره الفريق البحثي على مساحة ألف متر مربع طنين من الأسماك في الموسم الواحد، ويحتاج فقط إلي 50 مترًا مكعبًا من المياه، وخلال نفس المدة وهي الشهرين، يمكن بالتوازي إنتاج 2.5 طن من الخضراوات، وذلك وفق دراسة جدوى المشروع.

7

تصل تكلفة النموذج المصمم لمساحة ألف متر مربع إلى ما يقرب من 20 ألف دولار أمريكي، وهذا المبلغ -وفق الباحث- يمكن استعادته خلال عام ونصف من بداية بيع المنتج من الخضراوات والأسماك، وخلال دورة إنتاج مدتها شهرين، يباع الإنتاج من السمك بما يقرب من 2000 دولار، ومن الخضراوات بحوالي 1500 دولار.

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *